ارواح في عالم الانس

tفي ليلة حالكة الظلمه كنت اغط في نوم عميق       

وإذا بالريح تطرق باب النافذة وتدفعها بشده الي أن فتحت علي مصراعيها كان البرد قارصا ولا ارغب بالخروج من فراشي الدافئ لكن الهواء البارد وصوت الريح اجبرني علي النهوض وانا اهم بإغلاق النافذة شاهدت شيئا غريبا في الأسفل كانت امرأه ذات شعر بني غامق ترتدي فستانا احمر ترمقني بعينيها الواسعتين ولا اخفيكم لقد أصبت بالذعر 
ثم اشاحت بوجهها وغادرت المكان وانا في ذهول أراقبها الي أن انصرفت .. عدت لفراشي افكر من هي تلك المرأه وماذا تريد وبقيت كذلك حتي الصباح .. نهضت لأتناول الفطور وارتديت ثيابي وخرجت من المنزل ولازالت تلك المرأه عالقه في راسي 
انتهي يومي في العمل هممت عائدا للمنزل وعند وصولي أعطتني امي رساله وقالتلي أنها من أمراه ذات شعري بني ووجه قمري وعينين واسعتين فعرفت فورا أنها هي 
فاخذت الرساله وفتحتها بسرعه ولم اجد الا سطرين تعال الي الشاطيء المجاور لمنزلك 
في تمام العاشرة مساء ساكون بانتظارك 
عند المساء ارتديت ثيابي تزينت تعطرت
وخرجت للقاءها وعندما وصلت وجدتها ترتدي ثوبا زهريا وتشع مشرقه واتجهت إليها فأخذت بالسير وانا أسير خلفها وتبتسم لي وتكمل المسير … الي أن وصلنا قرب قارب صغير
فأشارت لي أن ارافقها قليلا فقلت لها الوقت متأخر والجو بارد ساصحبك في وقت افضل ويوم آخر … فشعرت أنها حزنت لما قلت فرددت قائلا لاتحزني أرجوك أعدك أن أخذك في جوله ولكن أيتها الجميلة لم اعرف اسمك بعد فنظرت الي وتركتني وسارت بسرعه فأخذت اناديها مابك لماذا تذهبين هل قلت مايضايقك فاكملت سيرها ودخلت في كوخ قديم واوصدت الباب 
طرقت أكثر من مره فلم تفتح لي فعدت للمنزل وانا حزين وأقول في نفسي مابها هل فعلت مايضايقها ام هي منزعجه من أمر ما
فقررت في الصباح الذهاب لرؤيتها
وصلت الكوخ وكان الباب مفتوحا طرقت الباب لم يجب احد فدخلت… لم اجد اي شخص وكان الغبار يملأ المكان شعرت بالخوف فخرجت وصادفت رجلا في طريقي بعد خروجي فأخذت أساله هل رأيت امرأة ذات شعر بني وعينين واسعتين هنا قالي لي لا يوجًد احد هنا منذ شهور فصعقت فقال لي مابك هل استطيع ألمساعده فقلت في نفسي هل أحدثه ام اسكت فقررت الحديث فأخبرته ماحصل لي لكن الرجل لم يكن مذهولا أبدا 
فقلت له ما الأمر اجابني اسمع يا بني
لقد وقعت حادثه منذ خمسه اشهر هنا 
لهذه الفتاه .. لقد اختفت منذ تلك الحادثه ولم نرها أبدا والكل يظن أنها ماتت فقلت ماذا حدث قال لانعلم لكننا سمعنا صراخا في تلك الليله الذي اختفت فيه الفتاه وبعد أن يأست والدتها رحلت من هذا المكان ظلت تبحث عن ابنتها الي أن يأست انصحك يا بني بتوخي الحذر ربما كانت جنيه فأمرها غريب
عدت وانا مذعور ولكني ظللت افكر ماذا حدث لتلك الفتاه .. لم استطع النوم يومها فأخذت أحدق من خلال النافذه وكانت المفاجاه اني رايتها فخرجت مسرعا للشارع وقلت لها اين كنت اخبريني أريد أن اعرف ماذا حصل 
فستدارت وأشارت لي بيدها أن اتبعها ففعلت ووصلنا لعند القارب فأشارت الي أن اخذها برحله فصمت لبرهه وقلت لها بعدها هيا اصعدي وانا معها في القارب أخذت تبكي فقلت لها مابك فأخذت تشير الي قعر الماء فقلت ماذا هناك فوقفت وقفزت للماء وانا أصرخ لاتفعلي وظللت مذهولا فعدت وأبلغت الشرطه بما حصل وتم البحث في هذا المكان وبالفعل تم استخراج جثتها منه ولكنها ميته منذ شهور ووفق تقرير الطبيب انه تم الاعتداء عليها واغراقها بالماء وادركت أنها استعانت بي للخروج من هذا كله وأنها تريد السكينة وظللت جالسا لفتره علي البحر افكر فيها وماحدث لها وعدت لمنزلي وانا حزين لما حصل لهاواستلقيت وحلمت بها تشكرني وكانت مبتسمه فشعرت براحه كبيره مع انه أمر لا يصدق!

قصه من وحي الخيال بقلم : طلال ملاعلي

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s